Moutinho
1,000+ Views

!!كريم بنزيمة .. الحفيد المليونير العاق

أكاد لا أصدق ما أثارته مجلة " VSD" الفرنسية الاسبوعية يوم 28 مارس الماضي ، في غلافها الذي حمل مانشيت كبير " كريم بنزيمة .. الحفيد العاق " والذي أشارت إليه بعض الصحف والمواقع العربية ومنها موقع العربية دوت نت ، عن رفع النجم الفرنسي الشهير الذي يتألق حاليا في صفوف ريال مدريد، لقضية في محكمة الاسرة بمدينة ليون ضد خالته لإرغامها على المشاركة في تحمل مبلغ 1500 يورو شهريا وهو مبلغ يدفعه لإعالة جدته المسنة التي تجاوز عمرها 83 عاماً، ويبدو أن بنزيمه الذي كان الحفيد المدلل لدي هذه الجدة، يستكثر هذا المبلغ ويشعر بالإرهاق من تحمله رغم أن راتبه الشهري من ريال مدريد يتجاوز 708 آلاف يورو شهرياً !! .. وهذا سبب اندهاشي وعدم تصديقي ولكني تابعت الخبر على العديد من الصحف والمواقع فوجدته صحيحاً ومتداولاً وتسبب في الكثير من ردود الفعل المستاءة من سلوك بنزيمة ، الذي لم يكد يخرج من السمعة السيئة التي أحاطت به من مشكلة لحقت به عام 2010 في قضية شهيرة لا أود التطرق إلى تفاصيلها المشينة ، والذي يعيش عصره الذهبي حاليا مع النادي الملكي بعد فترة سابقة من انعدام الوزن.
Comment
Suggested
Recent
Sad BUT True!
Cards you may also be interested in
مجموعات البوب الكورية الجنوبية تعقد أول حفلة موسيقية في باريس
عقدت خمس فرق بوب كورية جنوبية الحفل الموسيقي الأول لها في باريس ، محققة نجاح كبير في أول ظهور لها على الساحة الأوروبية أمام أكثر من 7,000 من الجمهور الذي كان حريصا على الحضور. وأدت فرق TVXQ ، جيل البنات ، سوبر جونيور ، وشايني و إف اكس أغاني لمدة ثلاث ساعات في قاعة الزينيت الباريسية ، وكان مجموع ما قدموه من الأغاني 44 أغنية للجمهور ، الذين جاءوا من جميع أنحاء أوروبا ، بما في ذلك فرنسا واسبانيا وايطاليا وبولندا. وقضى نحو 100 من الجمهور الشباب الليلة خارج قاعة الحفلات الموسيقية يوم الخميس ، بينما أزدحم أكثر من 1,000 شخص خارج القاعة قبل خمس ساعات من بدء العرض. حتى أن الأمطار لم تبعد الجمهور الذين وقفوا في انتظار أن تبدأ الحفلة للاستماع لأغاني البوب الكورية والرقص على موسيقاها. قال أب جاء مع بنتيه الاثنتين " لقد بدأت أحب موسيقى البوب الكورية بسبب بناتي" ، وكانت إحداهن قد جرحت في ساقها في حادث وقع مؤخرا. "أحب سوبر جونيور ، فهم يرتدون ملابس أنيقة ."واجتاحت مجموعات البوب القاعة بالغناء والرقص وسط الهتافات والصراخ من الجمهور. وقدر منظمو العرض أن حوالي 2% من الجمهور كانوا من الكوريين. وكانت وكالة ، S.M لفرق البوب الكورية و الترفيه ، التي يوجد مقرها في سيئول ، قد قررت في البداية تقديم عرض واحد فقط ليوم الجمعة ، لكنها أضافت في وقت لاحق عرضا آخرا ليوم السبت بعد أن نفدت تذاكر الحفلة الأولى في 15 دقيقة. واحتشد مئات من المعجبين الفرنسيين أمام متحف اللوفر للمطالبة بعروض اضافية. وقال /لي توك ، وهو عضو في سوبر جونيور "اعتقد أن موسيقى البوب الكورية تكتسب شعبية بفضل نظام S.M العالمي والملحنين ومصممي الرقص الأجانب ، ومظاهر المغنين" . واضاف "اعتقد أن مواقع الشبكات الاجتماعية ، مثل يوتيوب. ساعدت أيضا "
سعاد.. مغربية تزرع فلسطين في معقل برشلونة
في كل مباراة يخوضها برشلونة الإسباني على ملعبه الشهير "كامب نو"، تحرص الشابة المغربية سعاد العفاني على التواجد في المدرجات حاملةً علم فلسطين وشعارات مؤيدة للقضية الفلسطينية من بينها لافتة تدعو لإنقاذ المسجد الأقصى، وهو أمر أثار انتباه المشجعين الإسبان على نحو متزايد. وتقول الفاني في حوار حصري لـ"العربية.نت" إنها تحرص على حضور معظم مباريات برشلونة في "كامب نو" كونها تقطن على بعد أمتار فقط من الملعب البيتي للفريق الكاتلوني الشهير، وتشجع كما معظم سكان المدينة الفريق المهيمن على لقب الدوري الاسباني خلال المواسم الثلاثة الأخيرة. وعن سر إحضارها أعلام فلسطين واللافتات المؤيدة للقضية الفلسطينية تؤكد الشابة المغربية المنحدرة من مدينة وزّان، إن حبها لهذا البلد يدفعها إلى السعي للفت أنظار العالم لقضيته، من خلال مبادرة بسيطة لا تكلفها سوى بعض القماش والأقلام. ورغم أن سعاد تعترف بأن فعلها هذا قد لا يكون له نتائج عملية على أرض الواقع، فإنها تعتقد أن رفع أعلام فلسطين وكتابة اليافطات التي تدعو العالم للانتباه لقضية هذا البلد المحتل، وإنقاذ المسجد الأقصى من خطر التهويد، قد تحرّك ضمائر البعض، كون مباريات برشلونة تحظى بمتابعة مئات الملايين عبر العالم. وتشدد سعاد التي تعمل ممرضة في مدينة برشلونة، في حديثها لـ"العربية نت"، على أنها ستواصل العمل على حشد التأييد لقضية فلسطين على طريقتها الخاصة، وستحرص على كشف حقيقة الاحتلال الإسرائيلي الذي لا يعرف كثير من الإسبان حجم المعاناة التي يسببها للشعب الفلسطيني.
رونالدو يؤكد أنه باقٍ في الريال حتى لو رحل مورينيو
أكد الجناح البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو هداف نادي ريال مدريد متصدر جدول ترتيب الدوري الأسباني لكرة القدم، أنه لن يرحل عن النادي الملكي إذا قرر مدربه ومواطنه جوزيه مورينيو الرحيل في نهاية الموسم. عزز فريق ريال مدريد موقعه في صدارة الدوري الأسباني بفارق ست نقاط أمام أقرب ملاحقيه برشلونة بعد فوزه الساحق على ملعب أوساسونا 5-1 خيخون مساء أمس السبت. وعزز رونالدو موقعه في صدارة الهدافين برصيد 37 هدفا بفارق هدف واحد أمام الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي "ملهم" فريق برشلونة، وبات رونالدو قريبا من تحطيم رقمه الشخصي الذي حققه في الموسم الماضي عندما أحرز 40 هدفا. وقال رونالدو خلال مقابلة مع محطة "تي.في.اي" التليفزيونية البرتغالية "أريد أن أكمل مشواري في ريال مدريد، لا أريد أن أذهب إلى أي مكان آخر". وبحسب وكالة الأنباء الألمانية فإن رونالدو شدد على أن علاقته بمورينيو "مثالية" واصفا إياها بأنها على أفضل ما يكون، مشيدا في الوقت ذاته بالمدرب البرتغالي الذي نجح في الفوز بلقب الدوري في البرتغال وإنجلترا وإيطاليا بجانب فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا. وأوضح "كل مدرب عظيم عليه أن يتوغل في الدوريات المختلفة، ولقد حقق الكثير، الكثيرون يعدون من بين أفضل المدربين، ولكنهم فشلوا في تحقيق إنجازات، ولكن مورينيو يختلف عنهم". ولم يحرز مورينيو سوى لقب كأس ملك أسبانيا مع ريال مدريد فى الموسم الماضي موسمه الأول مع النادي الملكي.
الكلاسيكو وست مباريات تحسم الصراع على لقب الدوري الأسباني
مع سقوط ريال مدريد في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه بلنسية ، انتعشت آمال منافسه التقليدي العنيد برشلونة في التتويج بلقب الدوري الأسباني لكرة القدم للموسم الرابع على التوالي بشكل لم يكن متوقعا قبل أسابيع قليلة. وتضاءلت فرص الريال في كسر احتكار الفريق الكتالوني للقب في السنوات الأخيرة رغم نجاحه في توسيع الفارق مع برشلونة إلى عشر نقاط قبل أن يتقلص الفارق إلى أربع نقاط في غضون أسابيع قليلة. وفقد الريال نقطتين ثمينتين على ملعبه مساء أمس السبت ليقدم هدية ثمينة إلى برشلونة قبل أقل من خمسة أسابيع على انتهاء الموسم. وعلى مدار الأسابيع الخمسة المتبقية سيخوض كل من الفريقين سبع مباريات منها مباراة الكلاسيكو المقررة بين الفريقين في 21 أبريل الحالي والمنتظر أن تحسم الصراع بين الفريقين بشكل كبير. وتقلص الفارق بين الفريقين من عشر نقاط إلى أربع نقاط في غضون شهر واحد ولكن كل فريق ما زال يمتلك الفرصة لحسم اللقب لصالحه من خلال 21 نقطة في المباريات السبع الباقية.