Cards you may also be interested in
الكلاسيكو وست مباريات تحسم الصراع على لقب الدوري الأسباني
مع سقوط ريال مدريد في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه بلنسية ، انتعشت آمال منافسه التقليدي العنيد برشلونة في التتويج بلقب الدوري الأسباني لكرة القدم للموسم الرابع على التوالي بشكل لم يكن متوقعا قبل أسابيع قليلة. وتضاءلت فرص الريال في كسر احتكار الفريق الكتالوني للقب في السنوات الأخيرة رغم نجاحه في توسيع الفارق مع برشلونة إلى عشر نقاط قبل أن يتقلص الفارق إلى أربع نقاط في غضون أسابيع قليلة. وفقد الريال نقطتين ثمينتين على ملعبه مساء أمس السبت ليقدم هدية ثمينة إلى برشلونة قبل أقل من خمسة أسابيع على انتهاء الموسم. وعلى مدار الأسابيع الخمسة المتبقية سيخوض كل من الفريقين سبع مباريات منها مباراة الكلاسيكو المقررة بين الفريقين في 21 أبريل الحالي والمنتظر أن تحسم الصراع بين الفريقين بشكل كبير. وتقلص الفارق بين الفريقين من عشر نقاط إلى أربع نقاط في غضون شهر واحد ولكن كل فريق ما زال يمتلك الفرصة لحسم اللقب لصالحه من خلال 21 نقطة في المباريات السبع الباقية.
سعاد.. مغربية تزرع فلسطين في معقل برشلونة
في كل مباراة يخوضها برشلونة الإسباني على ملعبه الشهير "كامب نو"، تحرص الشابة المغربية سعاد العفاني على التواجد في المدرجات حاملةً علم فلسطين وشعارات مؤيدة للقضية الفلسطينية من بينها لافتة تدعو لإنقاذ المسجد الأقصى، وهو أمر أثار انتباه المشجعين الإسبان على نحو متزايد. وتقول الفاني في حوار حصري لـ"العربية.نت" إنها تحرص على حضور معظم مباريات برشلونة في "كامب نو" كونها تقطن على بعد أمتار فقط من الملعب البيتي للفريق الكاتلوني الشهير، وتشجع كما معظم سكان المدينة الفريق المهيمن على لقب الدوري الاسباني خلال المواسم الثلاثة الأخيرة. وعن سر إحضارها أعلام فلسطين واللافتات المؤيدة للقضية الفلسطينية تؤكد الشابة المغربية المنحدرة من مدينة وزّان، إن حبها لهذا البلد يدفعها إلى السعي للفت أنظار العالم لقضيته، من خلال مبادرة بسيطة لا تكلفها سوى بعض القماش والأقلام. ورغم أن سعاد تعترف بأن فعلها هذا قد لا يكون له نتائج عملية على أرض الواقع، فإنها تعتقد أن رفع أعلام فلسطين وكتابة اليافطات التي تدعو العالم للانتباه لقضية هذا البلد المحتل، وإنقاذ المسجد الأقصى من خطر التهويد، قد تحرّك ضمائر البعض، كون مباريات برشلونة تحظى بمتابعة مئات الملايين عبر العالم. وتشدد سعاد التي تعمل ممرضة في مدينة برشلونة، في حديثها لـ"العربية نت"، على أنها ستواصل العمل على حشد التأييد لقضية فلسطين على طريقتها الخاصة، وستحرص على كشف حقيقة الاحتلال الإسرائيلي الذي لا يعرف كثير من الإسبان حجم المعاناة التي يسببها للشعب الفلسطيني.
Like
Comment
1