Azelito
1,000+ Views

فيرجسون يشعر بالاحباط وينتقد مانشيني

ظهر سير أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد في غاية الاحباط عقب هزيمة فريقه على ملعب مانشستر سيتي صفر/1 مساء الاثنين وفقدانه صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. ورفع مانشستر سيتي رصيده في الصدارة إلى 83 نقطة بفارق الأهداف أمام يونايتد قبل جولتين على نهاية الموسم الحالي. وقال فيرجسون "عندما تخسر بهدف بهذه الطريقة في كرة القدم، فلا يوجد من تلومه إلا نفسك". وأسفر تدخل قوي من جانب نيجيل دي يونج على داني ويلبيك، على حدوث مشاحنة بين فيرجسون وروبرتو مانشيني مدرب سيتي في المنطقة الفنية، واضطر الحكم الرابع للتدخل لإبعاد المدرب الإيطالي بعد أن بدأت تصدر منه إيماءات توحي لفيرجسون بأنه يتحدث بدون داعي. وأوضح فيرجسون "لقد كان (مانشيني) يضايق الحكم والحكم الرابع طوال المباراة، إنه يشتكي من الحكام كل اسبوع، ولكن لا يمكنه أن يشتكي الليلة، بكل تأكيد".
Comment
Suggested
Recent
Cards you may also be interested in
بطولة انكلترا: مانشستر سيتي يفلت من الخسارة ويفشل في استعادة الصدارة ولو موقتا
افلت مانشستر سيتي من الخسارة امام ضيفه سندرلاند بتعادله معه 3-3 في مباراة مجنونة وفشل في استعادة الصدارة ولو موقتا اليوم السبت في افتتاح المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم. وكان سندرلاند في طريقه الى الحاق الخسارة الاولى بمانشستر سيتي على ارضه هذا الموسم والفوز عليه للمرة الاولى منذ عام 1998 عندما كانا معا في الدرجة الاولى (1-صفر)، عندما تقدم عليه 3-1 حتى الدقيقة 85 حيث سجل سيتي هدفين في دقيقة واحدة. ووضع سندرلاند حدا ل15 فوزا متتاليا هذا الموسم لمانشستر سيتي على ملعب الاتحاد و20 فوزا متتاليا منذ الموسم الماضي وحرمه من استعادة الصدارة ولو مؤقتا. وعزز مانشستر سيتي موقعه في المركز الثاني برصيد 71 نقطة بفارق نقطتين خلف مانشستر يونايتد الذي يملك فرصة توسيع الفارق الى 5 نقاط والاقتراب بالتالي من الاحتفاظ باللقب في حال فوزه على مضيفه بلاكبيرن روفرز بعد غد الاثنين في ختام المرحلة. وتأثر مانشستر سيتي كثيرا بغياب هدافه الدولي الارجنتيني سيرخيو اغويرو بسبب الاصابة وواجه صعوبة كبيرة امام سندرلاند الذي بات اول فريق ينتزع نقطة من ملعب الاتحاد هذا الموسم.
رونالدو يؤكد أنه باقٍ في الريال حتى لو رحل مورينيو
أكد الجناح البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو هداف نادي ريال مدريد متصدر جدول ترتيب الدوري الأسباني لكرة القدم، أنه لن يرحل عن النادي الملكي إذا قرر مدربه ومواطنه جوزيه مورينيو الرحيل في نهاية الموسم. عزز فريق ريال مدريد موقعه في صدارة الدوري الأسباني بفارق ست نقاط أمام أقرب ملاحقيه برشلونة بعد فوزه الساحق على ملعب أوساسونا 5-1 خيخون مساء أمس السبت. وعزز رونالدو موقعه في صدارة الهدافين برصيد 37 هدفا بفارق هدف واحد أمام الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي "ملهم" فريق برشلونة، وبات رونالدو قريبا من تحطيم رقمه الشخصي الذي حققه في الموسم الماضي عندما أحرز 40 هدفا. وقال رونالدو خلال مقابلة مع محطة "تي.في.اي" التليفزيونية البرتغالية "أريد أن أكمل مشواري في ريال مدريد، لا أريد أن أذهب إلى أي مكان آخر". وبحسب وكالة الأنباء الألمانية فإن رونالدو شدد على أن علاقته بمورينيو "مثالية" واصفا إياها بأنها على أفضل ما يكون، مشيدا في الوقت ذاته بالمدرب البرتغالي الذي نجح في الفوز بلقب الدوري في البرتغال وإنجلترا وإيطاليا بجانب فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا. وأوضح "كل مدرب عظيم عليه أن يتوغل في الدوريات المختلفة، ولقد حقق الكثير، الكثيرون يعدون من بين أفضل المدربين، ولكنهم فشلوا في تحقيق إنجازات، ولكن مورينيو يختلف عنهم". ولم يحرز مورينيو سوى لقب كأس ملك أسبانيا مع ريال مدريد فى الموسم الماضي موسمه الأول مع النادي الملكي.
سعاد.. مغربية تزرع فلسطين في معقل برشلونة
في كل مباراة يخوضها برشلونة الإسباني على ملعبه الشهير "كامب نو"، تحرص الشابة المغربية سعاد العفاني على التواجد في المدرجات حاملةً علم فلسطين وشعارات مؤيدة للقضية الفلسطينية من بينها لافتة تدعو لإنقاذ المسجد الأقصى، وهو أمر أثار انتباه المشجعين الإسبان على نحو متزايد. وتقول الفاني في حوار حصري لـ"العربية.نت" إنها تحرص على حضور معظم مباريات برشلونة في "كامب نو" كونها تقطن على بعد أمتار فقط من الملعب البيتي للفريق الكاتلوني الشهير، وتشجع كما معظم سكان المدينة الفريق المهيمن على لقب الدوري الاسباني خلال المواسم الثلاثة الأخيرة. وعن سر إحضارها أعلام فلسطين واللافتات المؤيدة للقضية الفلسطينية تؤكد الشابة المغربية المنحدرة من مدينة وزّان، إن حبها لهذا البلد يدفعها إلى السعي للفت أنظار العالم لقضيته، من خلال مبادرة بسيطة لا تكلفها سوى بعض القماش والأقلام. ورغم أن سعاد تعترف بأن فعلها هذا قد لا يكون له نتائج عملية على أرض الواقع، فإنها تعتقد أن رفع أعلام فلسطين وكتابة اليافطات التي تدعو العالم للانتباه لقضية هذا البلد المحتل، وإنقاذ المسجد الأقصى من خطر التهويد، قد تحرّك ضمائر البعض، كون مباريات برشلونة تحظى بمتابعة مئات الملايين عبر العالم. وتشدد سعاد التي تعمل ممرضة في مدينة برشلونة، في حديثها لـ"العربية نت"، على أنها ستواصل العمل على حشد التأييد لقضية فلسطين على طريقتها الخاصة، وستحرص على كشف حقيقة الاحتلال الإسرائيلي الذي لا يعرف كثير من الإسبان حجم المعاناة التي يسببها للشعب الفلسطيني.